العالم الجليل مولانا يحيى جهانغير في حالة حرجة تحت المراقبة الطبية

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

مولانا يحيى جهانغير عالم ضليع مسن مصاب بمرض خطير يخضع للمراقبة الطبية لمدة أسبوع، نقل إلى مستشفى المنار في محمبور بعد إصابته بجلطة دماغية، يخضع العالم المخضرم حاليا للعلاج في المنزل تحت إشراف طبيب.

وأدلى مولانا فهيم الصديقي مدرس جامعة العلوم الإسلامية بمحمدبور و نجل مولانا يحيى جهانجير ، لوكالة إسلام تايمز بهذه المعلومات.

قال إنه عندما أصيب والده بجلطة دماغية يوم الاثنين الماضي 4 يناير، وجد الطبيب ورمين في المريء عنذ الفحص الأول، بعد تلقيه العلاج في مستشفى المنار بمحمدبور ، يقضي حاليا في المنزل لمدة أسبوع تحت إشراف طبي، وقال مولانا فهيم الصديقي إنه بالنظر إلى حالته البدنية ، فقد يتم نقله إلى المستشفى مرة أخرى.

إن الشيخ المريض مدير جامعة السنة بيجيشار بمحافظة برهمن باريا وخطيب مسجد بسيباهي باغ لدكا، وكذلك كان مديرا مؤسسا للجامعة الشرعية ماليباغ، لقد طلب نجله الدعاء من الشعب لأجل والده.