واشنطن: لم ننتصر في حرب أفغانستان ولن نحتفل باكتمال انسحاب قواتنا منها

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

أعلنت الولايات المتحدة، الخميس، أنها لم تنتصر “عسكريا” في حربها التي استمرت 20 عاما في أفغانستان.

وقالت المتحدثة باسم البيت الأبيض جين بساكي، في إفادة صحفية إنه لا يوجد طرف في أفغانستان “حقق انتصارا عسكريا”، لافتة أن ليس هناك خطط للاحتفال باكتمال الانسحاب الأمريكي من أفغانستان.

وأضافت: “لن نحتفل بلحظة إنجاز مهمة في هذا الصدد، إنها حرب استمرت 20 عامًا دون تحقيق نصرا عسكريا”.

لكنها في المقابل شددت على أن الولايات المتحدة “فخورة” بكل من شارك في هذه الحرب.

وتابعت: نحن ممتنون لكل النساء والرجال الذي خدموا في أفغانستان”.

يشار أن الرئيس جو بايدن توجه بكلمة إلى الشعب الأمريكي، مساء اليوم، أعلن خلالها انتهاء الانسحاب الأمريكي من أفغانستان في 31 أغسطس/ آب المقبل.

وقال إن الولايات المتحدة “نجحت في مهمتها بأفغانستان بالقضاء على القاعدة وقتل زعيمها (أسامة) بن لادن”.

غير أنه في المقابل لفت أن حركة طالبان “في أقوى وضع عسكري لها” منذ عام 2001.

وحث بايدن على التوصل إلى اتفاق مع طالبان لضمان الوصول إلى تشكيل حكومة واحدة في البلاد.

وتشهد أفغانستان نشاطا متزايدة لحركة طالبان في الوقت الحالي؛ أسفر عن سيطرتها على عدد كبير من القرى والأحياء، بينها 70 قرية من أصل 130 تشكل منطقة ساروبي التي تبعد 50 كلم شرق العاصمة كابل، حسبما نقلت قناة “طلوع” المحلية.

يشار أنه بوساطة قطرية، انطلقت في 12 سبتمبر/ أيلول 2020، مفاوضات سلام تاريخية في الدوحة، بين الحكومة الأفغانية وحركة “طالبان”، بدعم من الولايات المتحدة، لإنهاء 42 عاما من النزاعات المسلحة.

وقبلها أدت قطر دور الوسيط في مفاوضات واشنطن وطالبان، التي أسفرت عن توقيع اتفاق تاريخي أواخر فبراير/ شباط 2020، لانسحاب أمريكي تدريجي من أفغانستان وتبادل الأسرى