وزارة الخارجية التركية : لا يحق لأي دولة التدخل في نتائج الانتخابات لدينا

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

أكد المتحدث باسم وزارة الخارجية التركية حامي آقصوي أنه "لا يحق لأي دولة على الإطلاق التدخل في نتائج انتخابات أي دولة أخرى بشكل بعيد عن الديمقراطية والقانون، ولا توجد سلطة لأي دولة لترى نفسها مصدرًا لمشروعية لتلك النتائج".

جاء ذلك في بيان صادر عن متحدث الوزارة التركية، حامي آقصوي رداً على تصريحات لنائب المتحدث باسم الخارجية الأمريكية روبرت بلادينو علق فيها على الانتخابات المحلية التي شهدتها تركيا، يوم الأحد الماضي.

وشدد آقصوي على أن تركيا دولة قانون، وأن الانتخابات المحلية جرت في أجواء تتسم بالديمقراطية، والنزاهة، والسلام، والاستقرار.

كما أكد أن "انعكاس إرادة الناخبين من خلال الصناديق أمر أساسي، ومن ثم يتعين على الجميع احترام النضال القانوني والديمقراطي الذي تم إظهاره في هذا الإطار".

وتابع قائلا "إرادة الشعب هي مصدر مشروعية الانتخابات، واللجنة العليا للانتخابات هي الجهة المخولة بإثبات الكيفية التي تجلت بها هذه الإرادة عبر الصناديق، والمخولة بتقييم عملية تقديم الطعون من قبل كافة الأطراف".

وكان نائب متحدث الخارجية الأمريكية، بلادينو، قال الثلاثاء، إن "الانتخابات الحرة والنزيهة أساس كافة الديمقراطيات، أي أن قبول النتائج المشروعة أمر ضروري، ولا ننتظر أقل من ذلك من تركيا التي لها تقليد طويل ومشرف في هذا الصدد".

وأظهرت النتائج غير الرسمية للانتخابات المحلية في تركيا، فوز "تحالف الشعب" الذي شكّله حزب "العدالة والتنمية" مع حزب "الحركة القومية"، بفارق ملحوظ يتمثل بنسبة 51.74 بالمئة من أصوات الناخبين مقابل 37.64 بالمئة لـ"تحالف الأمة"، الذي يضم حزب "الشعب الجمهوري" وحزب "إيي" المعارضين.

اترك تعليقاً