العلامة أحمد شفيع يدعو الحكومة إلى حظر جميع أنشطة الجمعية الدولية لوعي كريشنا (ISKCON)

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

طالب أمير منظمة حفاظت إسلام بنغلاديش العلامة شاه أحمد شفيع بحظر جميع أنشطة المنظمة المتشددة "الجمعية الدولية لوعي كريشنا(ISKCON) المعروفة باسم حركة هاري كريشنا" لضمان التعايش بين الناس من جميع الديانات في البلاد، وذلك في بيان أرسل إلى وسائل الإعلام في الساعة 6:30 مساء يوم الجمعة.

أضاف العلامة شاه أحمد شفيع أن الجمعية الدولية لوعي كريشنا(ISKCON) قد أثرت بشدة على الوعي الديني الإسلامي من خلال توزيع أغذية مخصصة للأصنام (براشاد) على الطلاب المسلمين ملقين كلمة دين الهندوس "هير كريشنا هير راما"، مع أن الشريعة لا تعطي أي فرصة للمسلمين لممارسة هذه التغني والكلمات في العقيدة الدينية.

وتابع : إن الأغذية المخصصة للأصنام (براشاد) هو الغذاء الخاص قدم للأصنام، يتناوله المجتمع الهندوسي على أمل فضيلته، ويحظر تناول هذه الأغذية المخصصة للأصنام (براشاد) للمسلمين شرعا.

قال أمير منظمة حفاظت إسلام بنغلاديش إنه وفقًا للدستور يمكن لكل أهل ديانة أن يؤدوا دياناتهم بشكل مستقل، ولكن التدخل في الحقوق والمشاعر الدينية الأخرى وفرض طقوسهم الدينية على الديانات الأخرى من الأمور التي تنتهك الدستور.

وأضاف أمير منظمة حفاظت إسلام بنغلاديش إن نشطاء الجمعية الدولية لوعي كريشنا(ISKCON) حاولوا تحويل الطلاب الصغار المسلمين إلى دين الهندوس من خلال إقرائهم " هير كريشنا هير راما، ماتاجي براساد كي جوي"، في بلد يسيطر عليه المسلمون، فمن الواجب حظر جميع أنشطة المنظمة المتطرفة 'ISKCON' وتأكيد العقاب السريع لأولئك المتورطين في أنشطة بغيضة من أجل ضمان التعايش بين الناس من جميع الأديان في هذا البلد.

وطالب أحمد شفيع بشدة بأنه يجب اتخاذ إجراءات صارمة ضد سلطات المدار والجمعية الدولية لوعي كريشنا(ISKCON) المرتبطة بهذا الحادث على الفور، ومههدا الحكومة من إقامة المنظمن إجراءات صارمة مع شعب التوحيد في هذا البلد ضد أنشطة هذه المنظمات المتطرفة من أجل حماية إيماننا والتأمين المجتمعي في البلاد.

واللافت أنه تحت برنامج "الغذاء من أجل الحياة" الأسبوعي الذي أقيم بمناسبة العبادة المعينة في المجتمع الديني الهندوسي، تم توزيع أغذية مخصصة للأصنام (براشاد) على طلاب حوالي 30 مدرسة على مدار أسبوع في مدينة شيتاغونغ اعتبارًا من 1 يوليو، ووفقًا لتعاليم طاقم ISKCON قرأ الطلاب الصغار كلمة الهندوس النافية للإيمان "هير كريشنا هير راما"، بينما رفض العديد من الطلاب من الديانات الختلفة قبول ذلك الغذاء، بما في ذلك المسلمون، أثار الفعل غير المسبوق إليه في مثل هذا البرنامج غير المسبوق في المعهد التعليمي غضبًا عارمًا، وقد طالبت منظمات مختلفة باتخاذ إجراءات ضد المتورطين في الحادث على الفور، معبرين عن دهشتهم وإدانتهم لمثل هذه الحوادث.

اترك تعليقاً