مقتل واحد أثناء محاولة اختطاف تلميذة في ضرب جماعي في ’صوادانغا‘

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

قُتل رجل يدعى أكبر (36 عاما) أثناء محاولته خطف تلميذة (14 عاما) في قرية مومنبور في صوادانغا ، وبحسب الشرطة وشهود إن أكبر طعنت التلميذة وخالها حسن الزمان (25 عاماً) عندما منعهما من عملية الاختطاف، وتوفي حسن الزمان في وقت لاحق كان ينتقل إلى المستشفى، وأضافوا أن جد التلميذة حميد الإسلام (55 عاما) أصيب بجروح خطيرة في طعن أكبر المجرم.

ووقع الحادث في قرية مومينبور في صوادانغا صباح اليوم السبت، وكان المتهم أكبر يسكن في منزل مستأجر في قرية مومينبور وكان تاجر الخضروات.

اترك تعليقاً