الهند تأمر الصحفيين الأجانب بمغادرة ولاية آسام

يمكن للصحفيين الأجانب زيارة آسام بعد الحصول على إذن خاص من وزارة الشؤون الخارجية

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

قالت وزارة الداخلية في الهند يوم الأربعاء : إن أي صحفي أجنبي، سواء كان مقره في الهند أم لا، يمكنه زيارة ولاية آسام بعد الحصول على إذن من وزارة الشؤون الخارجية.

قال مسؤول بالوزارة الداخلية : على علم بالتطوير إن وزارة الداخلية يتم استشارتها داخليًا من قبل وزارة البيئة قبل إصدار هذا التصريح.

وجاءت تصريحات وزارة الداخلية عقب تقرير إخباري ذكر فيه أنه "طُلب من جميع الصحفيين الأجانب العاملين في آسام مغادرة الدولة".

وبعد إصدار القائمة النهائية لسجل المواطنة ، حددت الهند لجميع الصحفيين الأجانب العاملين في ولاية أسام بأنها "منطقة محمية".

أعلنت السلطات الهندية نهاية الشهر الماضي استبعاد حوالي مليوني شخص من قائمة المواطنة النهائية في ولاية آسام شرقي الهند، وهو ما يعني تجريدهم من الجنسية وحقوق المواطنة الهندية.

يأتي ذلك ضمن حملة توثيق الجنسية التي تدعمها حكومة رئيس الوزراء الهندي، ناريندرا مودي، بدعوى محاربة ما تصفه بالمهاجرين غير النظاميين من بنغلاديش.

وقد أثارت الحملة انتقادات واسعة، حيث اعتُبرت محاولة لاستهداف وترحيل ملايين من الأقليات المسلمة وتجريدهم من الجنسية الهندية واعتبارهم مهاجرين أجانب في بلدهم.

كما أثار النشر النهائي لقائمة توثيق الجنسية مخاوف من تزايد حالات الانتحار وإنشاء معسكرات اعتقال ضخمة للمسلمين.

اترك تعليقاً