البرلمانيون : يجب قتل المتلاعبين في سعر البصل من خلال مبادلة إطلاق النار

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

تعبيرا عن الغضب إزاء ارتفاع البصل طالب أحد نواب المعارضة بوضع متلاعبين في أسعار البصل في تبادل لإطلاق النار كما تم القيام بمتاجر المخدرات لتعيين مثال على ذلك.

وحث نائب حزب جاتيا مجيب الحق صونو وزير الداخلية أسد الزمان خان ووزير التجارة تيبو مونيشي على التحقيق فيما إذا كانت هناك أي مؤامرة ضد الحكومة لتقويض إنجازات الحكومة.

أضاف صنو : إن متجري المخدرات تم القبض عليهم وقتلهم في تبادل إطلاق النار مع رجال شرطة، مؤكدا الذين متلاعبون في أسعار البصل يجب قتلهم كذلك ليكون للباقين نكالا.

وأكد أنه يعتقد أن البصل في السوق المحلية متوفر، لا داعي للارتفاع، إلا أن بعض التجار يتلاعبون بالسعر.

وأمس الخميس سجل سعر البصل رقماً قياسياً حيث بيع كل كيلوغرام مقابل 2,6 دولار (220 تاكا) في أسواق الخضروات في جميع أنحاء مدينة دكا.

وقد لوحظ ارتفاع الأسعار في بعض أسواق البيع بالتجزئة والجملة في العاصمة ، بما في ذلك شانتيناغار وماليباغ وكروان بازار وشوكراباد ، اليوم الخميس.

واعترف جهاد حسين تاجر تجزئة بصل في سوق شوكراباد للمطابخ ، برفع الأسعار وألقى باللوم على تاجر الجملة، إلا أنه لم يستطع تحديد السبب الحقيقي وراء ذلك.

وصل سعر البصل إلى مستوى قياسي ليباع كل كيلوغرام مقابل 2.15 دولار (Tk 180) بالعملة المحلية فوق مساء أمس، ويأتي ذلك بعد يوم واحد من إعلان وزير الصناعة نور المجيد محمود همايون أن الأسعار تحت السيطرة.

واستمرت أسعار البصل في الارتفاع في اليومين الأخيرين إلا أن أمس الأربعاء والخميس كان أشد ارتفاعا.

بلغ سعر التجزئة من الصنف المحلي 160 تاكا صباح أمس في العاصمة والذي هو أكثر 10 تاكا من الليلة السابقة، واستمر ارتفاعه مع مرور الساعات وفي المساء حتى بيع كل كيلوغرام مقابل 2.15 دولار (Tk 180).

والثلاثاء أخبر وزير الصناعة في البرلمان : أن سوق البصل أصبح تحت السيطرة الآن، ما أشعل سوق البصل، فحوالي الساعة 2:00 مساءً ، كانت أسعار الجملة والتجزئة للبصل تبلغ 160 و 170 تاكا في كروان بازار، بحلول الساعة 4:30 مساءً ، ارتفعت الأسعار إلى 170 و 180 تاكا، وذلك بعد إعلان الوزير.

ارتفع سعر البصل من منتصف سبتمبر بعد ما فرضت الهند حظراً على تصدير البصل، وقفز سعر البصل المحلي في 19 سبتمبر في اليوم التالي إلى 110 تاكا ليصل إلى 120 تاكا ، في حين بلغ سعر البصل الهندي ما بين 100 و 100 تاكا.

انخفض السعر إلى 70-90 تاكا للكيلوغرام في الأسبوع الثاني من شهر أكتوبر حيث بدأ التجار في استيراد القطعة من ميانمار ومصر ، لكنها بدأت في الارتفاع مرة أخرى من الأسبوع الثالث من أكتوبر.

اترك تعليقاً