وزير الدولة للشؤون الخارجية : على المجتمع العالمي أن يعمل بشكل هادف على العودة الآمنة للروهنغيا

بنغلاديش تعيد النظر في قرار تعليق شبكة المحمول والإنترنت في مخيمات الروهنغيا

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

قال وزير الدولة للشؤون الخارجية السيد شهريار عالم يوم الثلاثاء : إنه يتعين على المجتمع الدولي، بما في ذلك وكالات الأمم المتحدة، أن يعمل بجدية وبقوة وأن يتعاون مع حكومة ميانمار لتهيئة بيئة مواتية للعودة الطوعية والآمنة والكريمة والمستدامة للروهنغيا.

صرح بذلك خلال إطلاق خطة الاستجابة المشتركة لعام 2020 لأزمة الروهنغيا الإنسانية ، التي نظمتها مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين والمنظمة الدولية للهجرة ومكتب تنسيق الشؤون الإنسانية في جنيف.

وحضر هذا الحدث العديد من الدول الأعضاء في الأمم المتحدة وكذلك المنظمات الدولية.

وإن خطة الاستجابة المشتركة هي جهد الأمم المتحدة لإشراك المجتمع الدولي لتلبية الاحتياجات الإنسانية الضخمة للروهنغيا التي تقيم في بنغلاديش لعام 2020 ، والتي تقدر تكلفتها بحوالي 877 مليون دولار أمريكي.

وتعهدت ثلاث دول ومنظمات على الفور أثناء إلقاء بيان من القاعة ، بالمساهمة في البرنامج مليون دولار أمريكي من الولايات المتحدة الأمريكية، 31 مليون يورو من قبل الاتحاد الأوروبي و 65 مليون كرونا سويدية في السويد.

تقديم نظرة عامة على الجهود التي تبذلها حكومة بنغلاديش لضمان المساعدة الإنسانية دون عوائق لروهينغيا ، شكر وزير الدولة المجتمع الدولي على دعمهم المستمر لخطط الاستجابة المشتركة المتتالية منذ عام 2017.

وعلاوة على ذلك أكد الوزير أن الحل الدائم الوحيد للأزمة الطويلة يتمثل في العودة الآمنة والطوعية للروهنغيا إلى أماكنهم الأصلية.

وأوضح : أن سلطات ميانمار ملزمة بتهيئة بيئة مواتية في ولاية راخين لإعادة التوطين وأن المجتمع الدولي بما في ذلك الأمم المتحدة عليه مسؤولية القيام بدور في هذا الصدد، مضيفا أن التقدم نحو العودة لا يزال يستحق الاهتمام الواجب.

أطلع وزير الدولة للشؤون الخارجية الحاضرين على سياسة بنغلاديش للسماح بتعليم أطفال الروهنغيا في المناهج واللغة في ميانمار لإعدادهم لإعادة إدماجهم في نهاية المطاف في مجتمع ميانمار حاثا المجتمع الدولي على إشراك ميانمار بنشاط لجني جوهر المبادرة.

وأضاف أن حكومة بنغلاديش ستواصل إشراك وكالات الأمم المتحدة وغيرها من المجتمع الدولي لنقل بعض الروهنغيا من منطقة المخيمات المعرضة للكوارث إلى جزيرة بهاشان صر (جزيرة في خليج البنغال الواقعة في محافظة نواخالي).

وأضاف : أن بنغلاديش تعيد النظر في قرار تعليق شبكة المحمول والإنترنت في مخيمات الروهنغيا.

اترك تعليقاً