إلغاء زيارة مودي لبنغلاديش..تعليق الحفلة الافتتاحية للسنة المجيبية بسبب كورونا

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

كان من المقرر أن تنعقد حفلة السنة المجيبية لمناسبة ذكرى الميلاد المئوي لمؤسس بنغلاديش حبيب البنغال الشيخ مجيب الرحمن بساحة ميدان العرض العسكري الوطني في 17 من مارس بحضور عدد كبير من ضيوف البلاد و الخارج والتي تم تعليقها مؤخرا لأسباب وقائية من انتشار فيروس كورونا.

وكان رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي من بين الضيوف الآخرين في الحفلة التي تم تعليقها، حيث تم إلغاء زيارة الضيوف. ففي مثل هذه الظروف تتم الحفلة على نطاق أصغر في مدينة دانموندي رقم 32 و تونغي بارا التي يقع هناك ضريح الشيخ مجيب الرحمن .

وجاء ذلك في تصريحات أدلى بها الدكتور كمال عبد الناصر المنسق للجنة الاحتفال بالسنة المجيبية و المنسق السابق لرئيسة الوزراء إثر جلسة طارئة في مؤتمر صحفي.

وانعقدت الجلسة في 8 من مارس ليلة الأحد برئاسة رئيسة الوزراء الشيخ حسينة و حضرت هناك أيضا الشيخة ريحانة أخت رئيسة الوزراء.

وأوضح الدكتور كمال عبد الناصر نظرا للظروف الحالية وتماشيا مع الإجراءات الوقائية والاحترازية وبعد رصد أعراض فيروس كورونا في ثلاثة مواطنين كأول مرة في البلاد تم تعليق الحفلة الافتتاحية و لكن نحتفل بها على نطاق أصغر.

وأمس قال مدير معهد علم الأوبئة ومكافحة الأمراض والأبحاث (IEDCR)، البروفيسور ميرجدي سابرينا فلورا يوم الأحد : إنه تم اكتشاف ثلاثة مرضى مصابين بفيروس كورونا في بنغلاديش.

وقد جاءت بالمعلومات في مؤتمر صحفي لمعهد علم الأوبئة مكافحة الأمراض والبحوث بنغلاديش

وأوضح فلورا : إن المرضى المصابين يشملون رجلين وامرأة ، وقد تم احتجازهم جميعًا في الحجر الصحي، مضيفا أن اثنين منهم عادا مؤخراً إلى الوطن من إيطاليا.

وطُلب من الناس تجنب التجمعات العامة والبقاء في منازلهم في الغالب.

وأضاف الدكتور كمال عبد الناصر أن الشيخ مجيب الرحمن حبيب البنغال كان يسعى دائما حل مشكلات الناس و تقليص ألمهم. فاعتبارا لذلك اتخذنا قرار الاحتفال بالسنة المجيبة على صورة جديدة بنطاق أصغر لصلاح المواطنين و صحتهم متجنبا للتجمع الكبير الذي مضر في هذه الحالة.

ويشار إلى أن بنغلاديش شهدت احتجاجات واسعة رفضا لدعوة مودي المتطرف وطالبا لرفض الدعوة الرسمية لرئيس الوزراء الهندي ناراندرا مودي.

اترك تعليقاً