جنيد البابونغري : لا يوجد سبب منطقي لإغلاق المساجد

ويدعو إلى التوبة والاستغفار والتجنب من المحرمات ومخالفة الشرع

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

دعا الشيخ جنيد البابونغري الأمين العام لمنظمة حفاظة إسلام بنغلاديش ونائب المدير للجامعة الأهلية دار العلوم معين الإسلام هاتهزاري مواطني البلاد إلى عدم الشعور بالقلق تجاه فيروس كورونا الذي ينتشر في العالم بشكل مخيف والتمسك بالتوعية الصحية مع الإيمان الراسخ بالله والعقيدة الصائبة نحوه.

قال الشيخ جنيد البابونغري في تصريحات أرسلها لدى الصحفيين يوم الأحد في 22 من مارس "إغلاق المساجد كالعمل الوقائي من إصابة فيروس كورونا فعل غير منطقي، في هذه الحالة الحرجة يجب الإكثار من تلاوة القران والصلاة في المساجد مع الجماعة باهتمام وعقد جلسة لتلاوة دعاء يونس عليه السلام والقنوت النازلة في صلاة الفجر والرجوع إلى الله بالمناجاة المشتملة على الخشوع والخضوع والتضرع.

وحث الشيخ الأطباء على توفير الرعاية الطبية المناسبة لمرضى الفيروس، وذكر هذا العمل من أعظم العبادة في زمن الوباء هذا.

وتابع قائلا إن رسول الله صرح بذلك في كثير من الأحاديث ومغزاه أن رعاية المرضى ، وإرضائهم ومؤاساتهم أعلى عبادة ومن الأعمال المقبولة، وكان رسول الله اعتاد زيارة المرضى في منازلهم والتحدث معهم حتى يتمكنوا من الحصول على راحة البال وسهولة القلق.

وقال الشيخ عن الأطباء: إنكم تقومون بعمل عظيم. استمروا فعل هذا الخير بإخلاص وجهد ستنالون به من الله بدلا وفيرا وأجرا عظيما.

وأردف قائلا بعد دعوة الناس إلى التوبة إلى الله من جميع الذنوب، اجتنبوا عن جميع الإساءات، بما في ذلك الموسيقى والفحش والزنا والقتل والنهب والفساد والابتزاز والفائدة والرشوة والكحول والقمار والتعذيب وتوبوا إلى الرب الكريم واعتنوا بنظافة أنفسكم وأهليكم لتكونوا محفوظين عن الخطر الداهم الذي حل بالعالم أجمع.

أخيرا حث المواطنين على الالتزام بالتوجيهات الضرورية لوزارة الصحة دون أن يشعروا بالقلق.

اترك تعليقاً