حمى الضنك تواصل انتشارها في البلاد وتوسع نطاقها في 50 محافظة وتصيب ألف شخص في يوم

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

واصلت حمى الضنك انتشارها في البلاد، وسعت نطاقها لتصل إلى أكثر من 50 محافظة في البلاد، كما ارتفع عدد المرضى بشكل مستمر، فخلال الـ 24 ساعة الماضية تم إدخال أكثر من ألف شخص مصابين بحمى الضنك إلى مستشفيات مختلفة.

واندلعت حمى الضنك التي تنقلها البعوض في داكا في أوائل هذا العام ، لكنها انتشرت في مناطق مختلفة في غضون أسبوعين.

وكان الخبراء أكدوا صباح اليوم استمرار انتشار حمى الضنك في النمو في جميع أنحاء البلاد، حيث كانت انتشرت حمى الضنك بالفعل في معظم المناطق خارج العاصمة، فوفقا لإحصاءات رسمية 23 محافظة تم انتشار حمى الضنك فيها ولكن العدد أكثر في إحصاءات غير رسمية، في حين يتزايد عدد ضحايا حمى الضنك.

ووفقا للخبراء أن حوالي نصف شخص سيغادرون داكا بنماسبة عيد الأضحى القادم، فهناك مخاوف من انتشار حمى الضنك بشكل لا يبقى تحت السيطرة، وإن الوضع قد يكون في حالة يرثى لها، ودعا الخبراء نصحوا ضحايا الحمى بعدم مغادرة العاصمة في عطلة العيد للحد من انتشار حمى الضنك.

أعلنت وزارة الصحة عن إجراء فحوصات وأدوية مجانية في المستشفيات الحكومية لتسهيل علاج مرضى حمى الضنك، كما تم تحديد الحد الأقصى لرسوم فحص حمى الضنك 500 تاكا(بالعملة المحلية) للمستشفيات الخاصة والعيادات والتشخيصات، وعلاوة على ذلك حثت الوزاة شركات الأدوية في البلاد على عدم رفع أسعار المالحة والأدوية.

ومن جانبها علقت منظمة الصحة العالمية على حالة حمى الضنك في البلاد ووصفتها بأنها مصدر قلق.

اترك تعليقاً