شكوى من قلة الاهتمام بمحاربة البعوضة الزاعجة الحاملة لحمى الضنك خارج داكا

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

انخفضت نسبة حالات حمى الضنك الجدد في العاصمة في حين لا تزال مرتفعة خارج داكا منذ أسبوعين.

وتشير الإحصاءات أن دخول المرضى في المستشفيات خارج داكا أكثر من داخل داكا، في حين كانت نسبة حالات حمى الضنك أكثر في داكا بداية هذا العام، غير أن نسبة حالات حمى الضنك ارتفعت في وقت لاحق خارج داكا.

ووفقًا للبيانات الصادرة عن المعهد الحكومي لمراقبة الأمراض والأبحاث (IEDCR) فإن حوالي 5 بالمائة من المرضى خارج داكا أصيبوا بالعدوى محليًا.

وكشفت تحقيقات الصحفيين في خمس مناطق خارج أن خطر حمى الضنك في شديد، غير أن المنطقة لم تشهد مبادرة حكومية ملحوظة لمحاربة البعوضة الزاعجة الحاملة لحمى الضنك، كما شوهدت في العاصمة.

ومن جانبه قال المدير العام لوزارة الصحة أبو الكلام آزاد : إن جميع التدابير قد اتخذت للوقاية من المرض وعلاجه فور الإصابة بحمى الضنك، كما تم تدريب حوالي 25000 طبيب خارج داكا.

اترك تعليقاً